عنوان : أخبار السوق

صرح  الرئيس التنفيذي لشركة لازوردي للمجوهرات السيد: سليم شدياق حقّقت لازوردي عن أداءً قوياً للشركة خلال أول شهرين ا من عام 2020، وهو ما يدلّ على التقدّم المستمرّ على خطّ المبادرات الاستراتيجية التي من شأنها أن تعزّز من ربحية الشركة على المدى المتوسط وتزيد من كفاءة رأس المال المتداول." وأضاف: "كما يدلّ أداء الشركة في مطلع العام 2020 أيضاً على أنّ المنتجات الأخيرة، وتنويع القنوات، ومبادرات البيع والتسويق، وتطوير نموذج الأعمال بدات تؤتي ثمارها خطوةً بخطوة."
ولكن، رغم الأداء القويّ للشركة في مطلع الربع الأول، والزيادة التي حققتها مقارنةً بالربع الأخير من عام 2019، فقد انخفض الربح التشغيلي للشركة مقارنةً بالفترة نفسها من العام السابق، مع تراجع إيرادات الشركة نتيجة التأثير المباشر لانتشار وباء كوفيد-19 لا سيما في قطاع البيع بالجملة، في ظلّ الإجراءات الأحترازية وما تبعها من الإغلاق العام لأسواق الذهب والمراكز التجارية خلال شهر مارس وتراجع الطلب على الذهب جرّاء الارتفاع الحاد في أسعاره في السوق السعودية. كما تراجعت إيرادات الجملة في مصر بنسبة 7.2 بالمئة مقارنةً بالربع نفسه من العام السابق نتيجة خفض ساعات العمل في سياق الإجراءات الأحترازية المتبعة لمواجهة تفشي فيروس كورونا.
وشرح شدياق: "يؤثر انتشار وباء كوفيد-19 على الأفراد والشركات في مختلف أنحاء العالم، بشكلٍ حاد و غير مسبوق، وقد اتخذنا في لازوردي الإجراءات الضرورية لمواجهة الفيروس، عملاً بالتوجيهات الحكومية، وحفاظاً على صحة وسلامة فريق عملنا وعملائنا، حيث تم أغلاق معارضنا لفترة في المملكة العربية السعودية، كما خفّضنا ساعات العمل في متاجر التجزئة في مصر منعاً لانتشار الوباء." وكان لإجراءات العزل، وتداعيات الجائحة بطبيعة الحال تأثير مباشر على النتائج المالية للشركة، من خلال إغلاق المتاجر أبوابها مؤقتاً وتأثير غير مباشر أيضاً جرّاء التزام الناس منازلهم.
وعملاً على مواجهة الأزمة، عمدت لازوردي إلى تقييم آثار الوباء على عمليات الشركة، واتخذت سلسلةً من التدابير الوقائية، فشكّلت فريقاً لإدارة الأزمة يعمل على مدار الساعة. ويبقى الهدف في لازوردي صحة وسلامة الموظفين والعملاء أولاً، وضمان أداء مالي قوي للشركة.
ورغم آثار كوفيد-19 على أنشطة الشركة وعملياتها، تبقى لازوردي على ثقة أنّها ستخرج من هذه الأزمة أقوى من السابق، كما طالما فعلت خلال الازمات السابقة على مرّ السنوات الأربعين الماضية من تاريخها. وقد عملت الشركة على تعديل استراتيجيتها
الرقمية، وسرّعت عجلة تجارتها الإكترونية، كما أنها تصبّ تركيزها على إعادة ابتكار منتجاتها ونموذج أعمالها سعياً لتكيّف تام مع ملامح العالم الجديد ما بعد كوفيد-19.
وقال شدياق: "بينما نواصل العمل على توسيع علامة Miss L’ التي أطلقناها حديثاً، وإنتاج مجوهرات عصرية ومواكبة للموضة بأسعارٍ جذابة، سوف نركّز أيضاً على تسريع عجلة منصّات التجارة الإلكترونية لجميع العلامات التجارية للمجموعة".
بقدر ما تقدّر لازوردي المبادرات الحكومية لدعم شركات القطاع الخاص لتخفيف آثار التدابير الوقائية لكوفيد-19، فهي ستتجه أيضاً نحو خفض التكاليف وتعزيز عمليات الشركة خلال العام 2020 لضمان تحفيز مبادرات النمو المستقبلية خلال السنوات المقبلة.