عنوان : عائشه الشيخ

يعيش العالم اليوم وضع مختلف عنة قبل سته اشهر من حيث  الخطط والجداول الزمنية المحددة لتنفيذ هذه الخطط والاهداف وهناك برامج واحداث استمرت لسنين تسير على وتيرة منتظمة وخطط واهداف متجدده لكن هاذا العام مختلف كليا، فالكثير من البرامج والفعاليات نفذت ولكن بشكل مختلف انه "الواقع الافتراضي" الذي حوي الكثيرمنها.

ومن هذه البرامج والفعاليات معرض مركز "موهبة السنوي" الذي بداء في العام ٢٠٠٨ م  برعاية المهندس/ نجيب بن عبدالله السيهاتي ، وبإشراف وتنظيم الفنان /عبدالعظيم الضامن لدعم الأطفال الموهوبين .

ومن خلال المناشط والبرامج التي يقوم بها "مركز موهبة"  خرج معرض " مواهب في زمن العزلة 11" هذاء العام من خلال "الواقع الافتراضي" وهويفعل قناة جديدة من قنوات التواصل المجتمعي، رغم مايحدث في العالم اليوم ليواصل بث الامل في نفوس الاجيال الجديدة من "الفنانين الناشئين" .

واعرب الفنان /الضامن لصحيفة "عنوان الالكترونية" عن سعادته البالغة للشراكة المجتمعية مع "ديوانية آل هويدي" التي استضافت المعرض في الواقع الافتراضي، حيث حضي المعرض بحضور قامات فنية واجتماعية كان لها دور فعال في اثراء المعرض من خلال التعليق علي اللوحات مبدية اعجابها للمواهب الفنية الصاعدة و التي تحتاج للكثير من الدعم المجتمعي .

وفي تعليق للفنان/ عبد العظيم الضامن على المعرض اوضح انه من اللحظة التي بداء الاعلان فيها عن استمرار اقامة المعرض هاذا العام بدات تسجيل  مشاركات  "الفنانين الصغار" بمختلف اعمارهم حيث سجلت انطلاقة المعرض زخم هائل من الافكار التي نفذت على اللوحات بانامل صغير في العمر كبير في الادراك الفني والذوقي وذات لمسة مدروسة سواء في اختيار اللون او المساحة او فكرت اللوحة نفسها.

وفي ختام افتتاح المعرض قدم الفنان/ عبد العظيم الضامن شكره للمهندس/ نجيب السيهاتي على رعايته الكريمة للمعرض وكذلك الشكر موصول "لديوانية آل هويدي" التي استضافت المعرض .