عنوان : مال واعمال 

كشفت رئيس مجلس إدارة البنك السعودي البريطاني "ساب"، إن البنك شهد مطلع العام الحالي بداية قوية، حيث سجلت القروض نمواً متواصلاً للربع الثاني على التوالي، مما ساهم في تعزيز دخل العمليات وسط هذه الظروف الصعبة.  

وأضافت لبنى العليان، بحسب بيان من البنك اليوم الأحد، أن البنك يعمل بحالة جيدة للتعامل مع الضغوط المحتملة في المستقبل، في ظل تداعيات "كورونا"، مع وجود قاعدة رأس مال قوية، وقاعدة تمويل مستقرة، واحتياطيات وافرة بالسيولة.

البنك يواصل إحراز تقدم مستمر بتحقيق عدد من الإنجازات منذ الاندماج القانوني خلال العام الماضي، في ظل التحسن الكبير في العائدات المالية، والمحافظة على قوة رأس المال.

وتابعت: "بالنظر إلى التوقعات الاقتصادية وانخفاض أسعار الفائدة، فمن المحتمل حدوث تأثيرات على العوائد المالية وجودة الائتمان والتي قد تتطلب بدورها إعادة تنظيم خطط النمو المتوقعة مسبقًا".

ولفتت رئيس مجلس إدارة بنك "ساب" إلى أنه نظراً لعدم وضوح الفترة الزمنية للإجراءات الاحترازية المتخذة، فإنه من الصعب حاليًا تحديد حجم ومدى التأثير المالي بشكل منطقي.

وقالت: "نتطلع إلى العودة إلى النمو الاقتصادي مستقبلاَ، حيث أن خطة النمو الاقتصادي الوطني ضمن إطار رؤية المملكة 2030 لا تزال قائمة وهذا يبشر بفرص كبيرة أمامنا".

وأعلن البنك عن نتائجه المالية للربع الأول من عام 2020، والتي أظهرت تراجع صافي الأرباح 7.6% إلى 1.02مليار ريال، مقابل 1.1 مليار ريال بالربع الأول من 2019.