عنوان : عبدالله عنايت 

بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، وبالشراكة مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، واستجابة للظروف الطارئة التي فرضها تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، قدّمت "بوبا العربية للتأمين التعاوني" في إطار برنامج المسؤولية الاجتماعية 3 آلاف سلة غذائية متنوعة للأسر المتعففة ومحدودة الدخل، والمسجلة لدى وكالة الوزارة للتأهيل والتوجيه الاجتماعي. وقد ساهم الأيتام المستفيدين من برنامج بوبا العربية للتأمين الصحي المجاني في إعداد وتوزيع السلال هذه السنة؛ وذلك لتعزيز حس العطاء لديهم. 

وقد ثمّن وكيل الوزارة للتأهيل والتوجية الاجتماعي د. عبد الله الوهيبي مبادرة "بوبا العربية" والتي تهدف إلى مشاركة الأيتام في إعداد وتوزيع السلال لهذا العام تحت إشراف وتنسيق الإدارة العامة لرعاية الأيتام بالوكالة، وأضاف قائلاً: "ما تقوم به الشركة بادرة إنسانية تعزز الانتماء لدى الأيتام، وتسهم في زرع مبادئ العطاء والتواصل والتقارب بينهم وبين أفراد المجتمع".

وذكر سعادته أن المبادرة تأتي دعماً لما تقدمه الشركة للأيتام، حيث بلغ عدد المستفيدين من برنامج بوبا العربية للتأمين الصحي المجاني أكثر من 2,600 يتيمًا، يعيشون في أكثر من 47 مقرًا ما بين دور وجمعيات خيرية إيوائية لرعاية الأيتام، موزعين في مناطق المملكة، كما يشمل البرنامج اليتيمات المُطلقات، أو الأرامل اللاتي عدن للعيش مع أبنائهن في دور الرعاية الاجتماعية. 

وقال المهندس لؤي هشام ناظر رئيس مجلس الإدارة في شركة بوبا العربية للتأمين التعاوني: "سيتكاتف الأيتام هذا العام لترتيب وتنسيق السلال الغذائية، وتوزيعها على الأسر حيث سيعزز ذلك من قيمة العطاء لديهم خلال هذا الشهر الكريم، كما ساهم موظفو بوبا بتقديم 411 سلة غذائية. ونرجو بذلك أن نحدث تأثيرًا حقيقيًّا وإيجابيًّا في المجتمع."

الجدير بالذكر أن بوبا العربية قدمت أول تأمين صحي مجاني لنزلاء "دار الرفيف" خلال عام 2011، وفي عام 2014 شمل البرنامج جميع الأيتام المقيمين في الدور الإيوائية التي تشرف عليها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

وأضاف المهندس ناظر في تصريحه قائلًا: " تلتزم بوبا العربية بدور سبّاق في المجتمع، لذلك لا يقتصر واجبها على تقديم تأمين صحي فحسب؛ لأن رسالتها تتمثل في أن تصبح شريكة الرعاية الصحية لكل يتيم في المملكة العربية السعودية، ومن هذا المنطلق ترعاهم على مدار الساعة، وتعتز بعنايتها بهم أكثر من أي شيء، حيث يتلقون معاملة خاصة، وتقدّم لهم خدمات مثلهم مثل كبار الشخصيات".

ويشمل برنامج "التأمين الصحي المجاني للأيتام"، خدمات مميزة، منها: تخصيص خط ساخن لتلقي مكالماتهم، ومساعدتهم بشكل فوري، كما وضعت الشركة برنامجاً متكاملًا يُمكّن الأطباء من زيارتهم عند توقيع أي عقد جديد من أجل الكشف الصحي، ونظمت – وما زالت- ورشًا تعليمية صحية؛ لتوعيتهم وتثقيفهم، والبرنامج موافق عليه من مجلس التأمين الصحي التعاوني، ويغطي كافة العلاجات، بما في ذلك: الجراحة التجميلية، والأمراض الجلدية، وبعض الحالات التي لا يغطيها التأمين الصحي العادي.