عنوان : مجوهرات

ابتكرت سواروفسكي تشكيلة خاصة من الأساليب المتألقة للاحتفال بشهر رمضان المبارك ، كما سلطت مجموعتا Symbolic وStunning من Swarovski، بالإضافة إلى الحملة المصاحبة لهما، الضوء على روابط الصداقة الرائعة .

وتتصدر الكويتية نهى نبيل، المذيعة التلفزيونية والشخصية المؤثرة المعروفة، حملة رمضان برفقة كل من الشخصيتين المؤثرتين نوف نبيل، شقيقتها، وصديقتها المقربة ديما الأسدي
 
يهل شهر رمضان الكريم حاملاً معه الدفء والألفة والتأمل والتواصل، وهي أشياء ثمينة تزداد قيمتها في عالمنا المرتبك الذي نعيشه فيه اليوم.واحتفالاً بهذا الشهر الكريم، ابتكرت سواروفسكي خصيصًا تشكيلة متألقة من الأساليب التي تشكِّل مصدر إلهام للسيدات للتعبير عن أنفسهن وتسلط الضوء على روابط الصداقة والحب التي لا تُقدر بثمن.

وتعليقًا على ذلك، تحدث ناصر سليمان، المدير الإداري لسواروفسكي في الشرق الأوسط، قائلاً: "في هذا الشهر المبارك من العام، يسيطر على المشهد التأمل الذاتي والتواصل والصداقة وتبادل الهدايا بين الأحباء.

 وتضفي تشكيلة مجوهراتنا لحملة شهر رمضان المبارك كلاً من المغزى والأسلوب على أي إطلالة، مشجعةً بذلك السيدات في المنطقة على التعبير عن أنفسهن وإظهار الروابط الوطيدة المميزة مع أفراد العائلة والأصدقاء الذين يعنون العالم بأسره بالنسبة إليهن".

اختارت سواروفسكي نهى نبيل، المؤثرة الكويتية المعروفة والمدوِّنة في مجال الموضة والمذيعة التلفزيونية، لتكون بطلة حملة موسم شهر رمضان. تحظى نهى بمتابعة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي إذ يزيد عدد متابعيها عن 8 ملايين متابع، فضلاً عن شقيقتها نوف نبيل التي هي من الشخصيات المؤثرة أيضًا على وسائل التواصل الاجتماعي، وكذلك صديقتها ديما الأسدي التي هي من الشخصيات المؤثرة أيضًا.

في هذه الحملة، لا تُعبِّر هؤلاء الصديقات المتألقات عن العلاقة الوطيدة بينهن فحسب، بل إنهن يُظهرن أيضًا كيف أصبحت ذكريات الطفولة الغالية بينهن تقاليد راسخة رائعة من أشهر رمضان في سنوات عزيزة قضينها معًا. وتدعو سواروفسكي النساء إلى مشاركة التألق ‎#SharetheSparkle خلال شهر رمضان القادم والاحتفال بروعة مشاعر الصداقة والروابط الأبدية.

وفي معرض تسليطها الضوء على أهمية العائلة والصداقة تقول نهى نبيل: "أشعر بالحماس كوني جزءًا من حملة سواروفسكي لشهر رمضان هذا العام، لا سيما وأنه سيكون برفقتي أقرب شخصين إلى قلبي. ففي الوقت الذي ننشغل فيه جميعًا بحياتنا، يأتي شهر رمضان ليعيد أواصر الود مع العائلة والأصدقاء، الذين هم العالم بالنسبة لنا. وتسمو سواروفسكي بهذه الرسالة من خلال تشكيلة متألقة من المجوهرات وحملة مصاحبة لها".

يأتي كل تصميم من تصميمات التشكيلة مثاليًا للارتداء أو الإهداء في شهر رمضان لهذا العام، حيث يحمل كل تصميم رسالة تعبر عن الصداقة والألفة. علاوة على ذلك، تسطع الأساليب الأنيقة والراقية وسهلة الارتداء في تألق تام ويمكن ارتداؤها بشكل منفرد أو معًا في طبقات، وهو ما يمنح النساء الفرصة للاستمتاع بتجربة إطلالاتهن.

وتقدم مجموعة Symbolic من سواروفسكي خمسة أساليب تمثل مصدرًا للإلهام في منطقة الشرق الأوسط حيث  تتدلي كلمة "الصداقة" باللغة العربية من سلسلة متلألئة بدرجات لونية ذهبية، حيث تأتي مُزيَّنة بكريستالات سواروفسكي المرصعة بأسلوب Pavé والخاطفة للأنظار. وتجسِّد هذه القطعة فكرة هدية مثالية من أجل إطلالة متألقة. 

وتُضفي تصميمات شجرة النخيل، المستوحاة من روح المنطقة ويطغى عليها الجمال الأخاذ، لمسة من روعة الطبيعة وقدر كبير من التألق على الإطلالات اليومية. يوين الشكل المتلألئ هذا سوارًا لامعًا مزودًا بقفل قابل للضبط وعقدًا براقًا مزينًا بكريستالات سواروفسكي خضراء.

تشتمل تشكيلة شهر رمضان أيضًا على عشرة تصميمات من مجموعة Stunning، والتي تعيد تصوير ورقة الجينكو، رمز الأمل والسلام والقوة وطول العمر، في أسلوب متألق:

يواصل تأثير الطبيعة دوره كمصدر إلهام ثري لهذا الموسم. فتستحضر مجموعة Stunning روعة أوراق شجر المونستيرا والجينكو والزيتون، وهي نباتات رمزية تزدهر في الأجواء المناخية الأكثر دفئًا. كما تشتمل هذه المجموعة على عقود وتعليقات وأقراط أذن وسوار وسوار معصم وبروش، والتي تأتي جميعها مرصعةً بكريستالات سواروفسكي المتلألئة التي تلمع مع كل حركة.

تضفي سواروفسكي البهجة وتقدم مجموعة متنوعة من الجودة الفائقة والحرفية والإبداع. تأسست الشركة في عام 1895 في النمسا ، وهي تصمم وتصنع وتبيع أعلى مستويات الجودة في العالم من أحجار الكريستال والأحجار الكريمة الأصلية ، إضافة إلى ماسات سواروفسكي Created Diamonds والزركونيا ، وابتكارات نهائية مثل المجوهرات والإكسسوارات ، بالإضافة إلى التصميم الداخلي وحلول الإضاءة.

 يحتفل اليوم قسم سواروفسكي كريستال بيزنيس بذكرى مرور 125 عامًا على إدارتها من قبل الجيل الخامس من أفراد الأسرة ، وتمتلك ما يقرب من 3000 متجر في حوالي 170 دولة ، وأكثر من 29000 موظف ، وعائدات تبلغ حوالي 2.7 مليار يورو في عام 2018. 

تتشكل مجموعة سواروفسكي من كل من شركة سواروفسكي أوبتيك(الأجهزة البصرية) وشركة تايروليت Tyrolit (المواد الكاشطة) ، و سواروفسكي كريستال بيزنيس. في عام 2018 ، حققت المجموعة إيرادات بلغت حوالي 3.5 مليار يورو ووظفت أكثر من 34،500 شخص.

لطالما كانت العلاقة المسؤولة مع الناس وكوكب الأرض جزءًا لا يتجزأ من إرث سواروفسكي ، وهي جزء لا يتجزأ من أجندة الاستدامة للشركة. بالإضافة إلى ذلك ، وصل البرنامج العالمي للتعليم التابع لسواروفسكي وترسكول إلى 500000 طفل في أعظم أنهار العالم. تم إنشاء مؤسسة سواروفسكي في عام 2013 لتكريم الروح الخيرية لدانيال سواروفسكي وتعمل على دعم الثقافة والإبداع ، وتشجيع التمكين البشري والحفاظ على الموارد الطبيعية لتحقيق تأثير اجتماعي إيجابي.