عنوان : تكنولوجيا

أعلنت أوبو عن نجاحها في إجراء أول مكالمة مرئية بالاعتماد التام على شبكة الجيل الخامس، في خطوة تجعل توفير تجربة الجيل الخامس بجودة فائقة أقرب إلى الواقع.

بالتعاون مع Ericsson وMediaTek، تم إجراء العديد من المكالمات المتنوعة على شبكة الجيل الخامس عبر هاتف ذكي معدل تم تزويده بمعالج MediaTek Dimensity 1000 ويستخدم شبكة الجيل الخامس المستقلة بدعم من حلول ومنتجات Ericsson Radio System.

وتعتبر تقنية المكالمات المرئية القائمة على شبكة الجيل الخامس والتي تعرف اختصاراً باسم VoNR خدمة اتصال أساسية تعتمد بالكامل على شبكة الجيل الخامس المستقلة، وتعد واحدة من البيئات الرئيسية لشبكات الجيل الخامس المستقبلية التي تعمل الشركات العالمية على الاعداد لها. 

وباعتبارها من أوائل العلامات التجارية التقنية التي تدعم مكالمات VoNR في إطار بيئة مستقلة، تهدف أوبو إلى ضمان حصول أوائل مستخدميها على تجربة أكثر اكتمالاً وجاهزية لاتصالات الجيل الخامس.

 وتأتي هذه التقنية لتسهم في تعزيز مكانة أوبو كشريك مفضل للهواتف الذكية لدى المشغلين وموردي معدات الاتصالات اللاسلكية ممن يعملون على بناء شبكات الجيل الخامس حول العالم.

وبهذه المناسبة، قال إيثان تشيوي، رئيس أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا: " بكونها علامة رائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، تحرص أوبو على اتخاذ الخطوات الأولى لتسريع الطرح التجاري لأنظمة وتقنيات الجيل الخامس على نطاق واسع.

 ويأتي تعاوننا مع Ericsson و MediaTek لإجراء أول مكالمة قائمة بالكامل على تقنية VoNR في إطار علاقاتنا التعاونية الوثيقة في عصر الجيل الخامس، ودعماً لهدفنا بترسيخ مكانتنا كلاعب رئيسي لتقديم تقنيات الجيل الخامس حول العالم وإثراء تجربة الجيل الخامس للمستخدمين".

تم تنفيذ الاختبار المشترك بنجاح ضمن بيئة شبكة مستقلة من الجيل الخامس، استضافتها Ericsson في مقرها بمدينة ستوكهولم السويدية. وبعد بدء الاتصال، اتصل الهاتفان بصورة فورية وانتقلا بسلاسة إلى مكالمة فيديو عالية الدقة بنقرة زر واحدة.

من جهته، قال هانز إيكستروم، رئيس خطوط إنتاج 5G RAN في Ericsson: " يسرنا أن نكون أول من يقوم بتنفيذ شبكات الجيل الخامس حول العالم، وها نحن اليوم نتهيأ لاتخاذ الخطوة التالية لتوفير خدمات الجيل الخامس المستقلة.

 وباستخدام شبكة الجيل الخامس المتكاملة والمستقلة من Ericsson القائمة على المعدات والبرمجيات التجارية إلى جانب أجهزة شركائنا في أوبو وMediaTek، أثبتنا قدرتنا على توفير مكالمات المرئية بالصوت والصورة التي تحظى بأهمية دائمة بين المستخدمين، وليس فقط توفير قدرات السرعة العالية التي تمتاز بها شبكات الجيل الخامس، ويأتي هذا الإنجاز تأكيداً لالتزامنا الراسخ بتمكين مزودي الخدمة من توفير تجربة فائقة ومتكاملة لاتصالات الجيل الخامس". 

وكانت المنظمة العالمية للملكية الفكرية قد صنفت أوبو مؤخراً بين أول 5 شركات على صعيد تقديم طلبات براءات الاختراع ضمن معاهدة التعاون بشأن البراءات لعام 2019، حيث قدمت 1,927 طلباً، الأمر الذي أضفى علامة فارقة جديدة ودليلاً حقيقاً على قدراتها في البحث والتطوير.

من جانبه، قال جيه إس بان، المدير العام للتصاميم وشراكات النظام اللاسلكي في MediaTek : "نحن في MediaTek ملتزمون بتوفير تجربة لا تضاهى للمستخدمين عبر تقنياتنا المبتكرة. واستناداً إلى شراكتنا الاستراتيجية مع أوبو، نسعى للمساهمة في تطوير تجربة فائقة لاتصالات الصوت والصورة القائمة على شبكة الجيل الخامس عبر أجهزتها المبتكرة".

تأتي أوبو في طليعة الشركات التي تعمل على تطوير وتطبيق تقنيات الجيل الخامس. ففي عام 2019، كانت أوبو وشركاؤها من أوائل المبادرين إلى إجراء أول مكالمة فيديو في العالم استناداً إلى تقنية مشاركة المدى الديناميكي Dynamic Spectrum Sharing (DSS).

 وبحسب الأرقام المسجلة في فبراير 2020، بلغ عدد طلبات براءات الاختراع العالمية التي قدمتها الشركة أكثر من 2900 سلسلة براءة اختراع عالمية، كما أفصحت الشركة عن أكثر من 1000 سلسلة براءة اختراع أساسية قياسية لتقنيات الجيل الخامس للمعهد الأوروبي لمعايرة الاتصالات.

 وعلاوة على ذلك، قدمت أوبو أكثر من 3000 وثيقة تتعلق بمعايير الجيل الخامس إلى "مشروع شراكة الجيل الثالث" 3GPP، وحلت بذلك بين كبار المساهمين في المؤسسة الدولية للمعايرة.

وفي الوقت الراهن، تضم أوبو أكثر من 10 آلاف موظف يعملون في البحوث والتطوير، ولديها أربعة مراكز بحثية وستة معاهد حول العالم، وكان توني تشين، المؤسس والمدير التنفيذي للشركة أشار إلى أن أوبو تعتزم استثمار 50 مليار يوان صيني في عمليات البحوث والتطوير خلال الأعوام الثلاثة المقبلة بهدف دفع عجلة البحوث المتعلقة بتقنيات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والواقع المعزز والبيانات الضخمة وغيرها، إضافة إلى الارتقاء بتقنيات المعدات الأساسية للأجهزة وقدرات هندسة البرمجيات.