عنوان : مال واعمال

ثمن الاستاذ/عادل العيسى المتحدث الإعلامي لقطاع التأمين، مبادرة شركات قطاع التأمين في إتخاذ خطوات جادة تجاه التضامن مع القطاع الصحي وذلك عبر التبرع المالي بمبلغ 67 مليون و726 ألف ريال سعودي، لدعم الجهود لمكافحة جائحة فيروس كورونا الجديد، وذلك بهدف تخفيف الأعباء عن الدولة في هذه الأزمة الصحية التي تجتاح العالم، وهو ما يعبر عن الأهداف الحقيقية لقطاع التأمين في مساهمته بإتخاذ التدابير لحماية المجتمع من المخاطر المحدقة، وما يترتب عليها من الخسائر في الأرواح والأموال -لاقدر الله-.

وفي هذا الصدد فإننا نرفع أسمى آيات الشكر والعرفان لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين – حفظهما الله-، على جهودهما الحثيثة في التوجيه باتخاذ التدابير الحازمة على مختلف الصعد، الرامية إلى توفير أقصى درجات الحماية لسلامة المواطنين والمقيمين، وأيضا مخالفي نظام الإقامة، للتصدي للفيروس، ومتابعة أي تداعيات اقتصادية واتخاذ ما يلزم من ترتيبات للتعامل معها.

مبينا أن 17 شركة من قطاع التأمين قدمت تبرعات بمبلغ 67 مليون و726 ألف ريال سعودي، وشركات التأمين هي ( التعاونية، بوبا، تكافل الراجحي، ميدغلف، اتحاد الخليج، ولاء، الصقر، الدرع العربي، الوطنية، الأهلي تكافل، بروج، المتحدة، العربية، أكسا )، بالإضافة الى شركات نجم لخدمات التأمين و توافق الوسطاء لوساطة التأمين، والشركة العالمية المتحدة المحدودة لوساطة التأمين.

 واشار إلى أن قطاع التأمين لطالما كان داعما لمسيرة النجاح الوطنية، ومساهما لنمو الإقتصاد السعودي، بما يتملكه من مقومات وفرص واعدة للنمو والتوسع، عبر تضافر الجهود ورفع مستوى الشركات بين القطاع الحكومي والخاص، لاسيّما أن القطاع يشهد تحسنا ملحوظا من حيث تعزيز مساهمة القطاع الخاص بنسبة أكبر في الاقتصاد السعودي، وتعزيز الوعي بخدمات التأمين، عبر تطبيق القرارات الصادرة عن مؤسسة النقد العربي السعودي.