عنوان : سباقات رياضية

سجل السائق السعودي الواعد فهد القصيبي اسمه باحرف من ذهب في سجلات سلسلة سباقات"جاكوار آي ـ بايس إي تروفي"  المخصصة للسيارات الكهربائية، بعدما نجح في الفوز بلقب فئة "برو ـ آيه أم" واحتلاله المركز الرابع في الترتيب العام ضمن منافسات الجولة الثالثة  من هذه السلسلة التي أقيمت على حلبة "أوتودرومو هيرمانوس رودريغيز" في المكسيك في 15 فبراير الجاري كسباق مساند لبطولة العالم لسباقات الفورمولا إي.

وتأتي مشاركة الفريق السعودي للسباقات المكون من فهد القصيبي ومشهور بالحجيلة بدعم من الهيئة العامة للرياضة  وباشراف الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية وبرعاية شركة محمد يوسف ناغي للسيارات جاكوار .

ونجح القصيبي في الانطلاق من المركز الاول ضمن فئة الـ "برو ـ آيه أم" ليحافظ على ترتيبه ، كما وصل في المركز الرابع في الترتيب العام، مضيفا توقيت أسرع لفة ضمن فئته الامر الذي سمح به بحصد نقطة إضافية تُمنح لصاحب هذا الإنجاز إلى جانب نقاط المركز الاول، ليتقدم للمركز الثاني في ترتيب البطولة متأخرا بفارق ست نقاط عن المتصدر الصيني زانغ ياكي (42 مقابل 36).

وقد حاول القصيبي تلافي الوقوع في الاخطاء بخلاف منافسيه الذين تعرض البعض منهم لحالات إنثقاب الإطار، فيما ظل السائق السعودي بمنأى عن المشاكل مظهراً موهبة وحنكة خلف المقود  ما سمح له باحتلال المركز الرابع طوال معظم فترات السباق، وقد فضّل السائق السعودي عدم تجاوز منافسه على الرغم من قدرته على فعل ذلك بفضل سرعته، إلا أنه قرر البقاء في المركز الرابع الذي يؤمن له حصد نقاط المركز الثالث كون منافسه يشارك كضيف في البطولة وبالتالي لن يحصد النقاط، لذا فضّل القصيبي عدم المخاطرة وخسارة مركزه.

ولم يكن الحظ حليف زميله في الفريق بالحجيلة الذي تعرض لحادث اثر اصطدام السائق الصيني دافيد تشانغ به من الخلف، ما ادى إلى إنزلاق السيارتين واصطدامهما بالحائط. وقد تم نقل السائق السعودي الى المركز الطبي في الحلبة ولاحقا الى المستشفى حيث خضع للفحوصات الطبية  اللازمة التي اكدت عدم تعرضه لأي اصابة.

وكانت اللجنة التنظيمية للجولة الثالثة من سباقات  جاكوار آي ـ بايس إي تروفي قررت إلغاء التجارب التأهيلية بسبب الحالة السيئة للحلبة في بعض المقاطع المعبدة حديثا، الامر الذي أدى إلى إعتماد نتائج التجارب الحرة لتحديد ترتيب انطلاق السيارات، فانطلق القصيبي أول وزميله مشهور بالحليجة ثانيا في فئة الـ "برو ـ آيه أم".

يذكر أن مدينة الدرعية في المملكة العربية السعودية استضافت الجولتين الاولى والثانية  في 22 و23 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.