عنوان : فعاليات فنية

تحيي فرقة جاميركواي العالمية، الحاصلة على عدد كبير من الجوائز الفنية العالمية حفلا موسيقيا ضخماً خلال عطلة نهاية الأسبوع الجاري ضمن فعاليات النسخة الثانية من مهرجان شتاء طنطورة الثقافي، الذي تنظمه الهيئة الملكية لمحافظة العلا والذي تحتفي من خلاله بالإرث الثقافي والتاريخي للإنسانية.

وتشارك فرقة جاميركواي قي حفل فني يشعل الحواس، بمجموعة مختارة من الأغاني التي اشتهرت بها خلال مسيرتها الفنية والتي ساهمت في إثراء المشهد الفتي العالمي، وحول هذ المشاركة المميزة قال المغني وكاتب الأغاني جاي كاي، الذي يقود فرقة جاميركواي: "نحن سعداء جدا بالتواجد في هذه المدينة العريقة ونتطلّع لمعرفة المزيد عن تاريخ وثقافة هذه المدينة،  يسعدنا أداء أغانينا في جميع أرجاء العالم ومتحمسين جداً لجلب الاحتفال إلى العلا كما أننا متحمسين أيضاً لاعتلاء مسرح مرايا الفريد من نوعه". 

الجدير بالذكر أن جاميركواي هي فرقة موسيقية لفن الجاز الإنجليزي وموسيقى الجاز الحمضية من لندن، تم تشكيلها في عام 1992. بقيادة المغني وكاتب الأغاني جاي كاي. وفي البدايات اشتهرت الفرقة بأغنية"Canned Heat" (1999)، كما ظهرت في مقطع الفيديو الموسيقي الشهير لعام 1996 بعنوان "الجنون الافتراضي" الذي حصل على جائزة أفضل مقطع فيديو موسيقي للعام في حفل توزيع جوائز MTV Video Music Awards لعام 1997. 

كذلك وصلت أغنية "Deeper Underground" لعام 1998 إلى المرتبة الأولى في المملكة المتحدة. كذلك دخلت ألبومات الفرقة الثمانية جميعها ضمن قائمة أفضل عشرة فرقة في المملكة المتحدة. صنفت ثلاثة منها بالرقم 1.

وخلال مسيرتها باعت قرة جاميركواي أكثر من 26 مليون ألبوم حول العالم حتى عام 2017. ودخل ألبومها الثالثTravelling Without Moving (1996) في موسوعة غينيس للأرقام القياسية لألبوم الفانك الأكثر مبيعًا في التاريخ. كما فازت الفرقة بجائزة إيفور نوفيلو عن مجموعة الأغاني المتميزة من الأكاديمية البريطانية لكتاب الأغاني والملحنين والمؤلفين، بالإضافة إلى جائزة جرامي وجائزتي MTV Video Music وجائزتي Billboard Music، وحصلت على ستة عشر ترشيحات لجائزة بريت.

ويقام الحفل الموسيقي العالمي بفرقة جاميركواي في أحضان الطبيعة الساحرة للعلا، على "مسرح مرايا" الذي يعدّ أكبر مسرح مرايا على مستوى العالم ويمثل تحفة فنية معمارية حديثة بعد أن تم تحديثه وتطويره ليتسع لنحو 500 ضيف مع إضافة نظم صوتية مسرحية أوبرالية عالية الجودة. كما يضم المهرجان العديد من الفاعليات المتنوعة الأخرى في الأسواق المحلية والحديقة الشتوية والمزارع والبلدة القديمة.

وعلى مدى 12 أسبوعًا: يقدم مهرجان شتاء طنطورة جملة من الفعاليات والأنشطة الثرية التي تعبر عن التقاء ثقافات الشرق والغرب، تجسيدًا لامتداد إرث العلا الحضاري ورمزيتها التاريخية، والتي بقيت ملتقى للثقافات والحضارات من مختلف بقاع العالم على مدى التاريخ.

ويقدم موسم شتاء طنطورة كذلك مجموعة كبيرة من التجارب المتنوعة التي تلبي احتياجات جميع الزوار وتناسب جميع الأذواق، سواء للأفراد أو المجموعات أو العائلات، من مختلف الشرائح. وتقام فعاليات شتاء طنطورة في عطلات نهاية الأسبوع، من 19 ديسمبر 2019 حتى 7 مارس 2020.

 وسيتسنى لضيوف الموسم الثاني هذا العام زيارة المواقع التاريخية والتراثية المذهلة بشكلٍ حصري، وحضور العروض الموسيقية والفنية العالمية التي يحييها فنانون عريقون ممّن تركوا بصمتهم في مجال الفنّ عربياً وعالمياً.