عنوان : سيارات فاخرة

حافظت صناعة السيارات على المرتبة الأولى من بين 15 صناعة تمت دراستها وفقا لتقرير 2019 المتعلق بتعزيز الألفة للعلامات التجارية. على مدار السنوات الثلاث الماضية، سجلت صناعة السيارات أعلى نسبة من بين الصناعات الأخرى، مما يدل على قوة الروابط العاطفية بين العملاء والعلامات التجارية للسيارات. 

وقد احتلت العلامة "فورد" المرتبة الأولى في هذه الصناعة، تليها "مرسيدس بنز " في المرتبة الثانية و"أودي" في المرتبة الثالثة. تتصدر "لكزس" و"بي إم دبليو "و"تويوتا" و"نيسان" و"هوندا" و"هيونداي" و"ميتسوبيشي" أفضل 10 علامات على هذا الترتيب.

تحتل العلامة "فورد" المرتبة الأولى من حيث عدد المستخدمين من الإناث والأفراد ذوو الدخل المرتفع، بينما تأتي "بي إم دبليو" في المرتبة الأولى بالنسبة للمستخدمين الذكور، و "هوندا" هي العلامة التجارية الأولى للمستخدمين في الفئة العمرية 35- 64 عاما، و"مرسيدس بنز "هي المفضلة لدى جيل الألفية (المستخدمون من 18 – 34 عاما).

ويتم تعريف مدى ألفة العلامة التجارية كرابط عاطفي يقيس ويعزز الولاء بين المستخدم والعلامة التجارية التي يحبها ويستخدمها، وتتفوق العلامات التجارية الأكثر ألفة على أفضل العلامات التجارية في مقياس S&P ومقياس فورتيشن 500 من حيث الإيرادات والأرباح.

 ووفقا لتقرير ألفة العلامة التجارية لعام 2019 فإن المستخدمون مستعدون لدفع مبالغ أعلى لعلامتهم التجارية المفضلة وأقل استعدادا للعيش من دونها. وتستفيد "إم.بي.إل.إم" من تقرير الدراسة السنوية للعلامات التجارية، في مساعدة عملاء العلامات التجارية على إنشاء علاقات قوية مع العلامة التجارية وقياسها والمحافظة عليها.

ومن جهته قال ويليام شينتاني، الشريك الإداري في "إم. بي. إل. إم": "ترفع علامات السيارات الأكثر ألفة الصناعة بأكملها، حيث تحرز أعلى نسبة في نموذج "التكامل" وهو عندما تتفوق العلامة التجارية في أدائها وتقديمها وخاصة للخدمات بشكل أكبر. فنحن نرى أنه يمكن للعلامات التجارية التي تقدم خدمات رائعة ما قبل وما بعد البيع، ستستمر في إنشاء روابط قوية مع العملاء".