عنوان : وكالات

اوضح وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس اللجنة الإشرافية لتخصيص القطاع، عبدالرحمن الفضلي، إن موافقة مجلس الوزراء السعودي، اليوم الثلاثاء، على نموذج تخصيص المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، تعكس اهتمام القيادة بالارتقاء بقطاع المياه في المملكة ورفع مستوى الخدمات فيه وتحسين الكفاءة وتعظيم الفائدة من الموارد والأصول. 

وأضاف عبدالمحسن في بيان وفقا لوكالة الأنباء السعودية-واس، أن هذه الموافقة هي خطوة رئيسية أخرى في هيكلة قطاع المياه وتمكين مشاركة القطاع الخاص فيه بمايتسق مع أهداف تخصيص المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، ويسهم في تحقيق مستهدفات الرؤية 2030.

وبين الوزير أن قرار المجلس الموافقة على إنشاء شركة نقل وتقنيات المياه، سيمكن الشركة من العمل وفق أسس تجارية، وستتولى مهام إدارة وتشغيل أنظمة نقل وتخزين المياه على مستوى المملكة، ولها حق انشاء وتطوير أنظمة نقل المياه وتشغيلها، وكذلك إدارة مركز أبحاث التحلية ومركز التدريب.

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الجلسة، التي عقدها مجلس الوزراء، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، في قصر السلام بجدة،حيث أقر المجلس، وفقا لوكالة الأنباء السعودية- واس، عدداً من الترتيبات من بينها، الموافقة على نموذج تخصيص المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، كما
أقر تأسيس شركة نقل وتقنيات المياه لتكون شركة مملوكة للحكومة تعمل على أُسس تجارية، لتوفير خدمات نقل وتقنيات المياه.