عنوان : حكومي

 عينت وزارة الطاقة السعودية، رئيساً لعمليات مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة ، حيث تم تعيين فيصل بن عبد الله اليِمني في المنصب؛ ليتولى مسؤولية قيادة البرنامج الوطني للطاقة المتجددة في المملكة، الذي يهدف إلى زيادة قدرتها في مجال إنتاج الطاقة المتجددة؛ لتلبية الاحتياجات المحلية، ولتصبح أيضاً مركزاً عالمياً رائداً لتقنية صناعة الطاقة المتجددة، وفقا لوكالة الأنباء السعودية "واس". 

وتابعت: "في شهر يوليو/ تموز الماضي أعلنت المملكة عن تحقيق رقم قياسي عالمي في سعر تكلفة إنتاج الكهرباء في مشروع دومة الجندل (400 ميجاواط) البالغ 1.99 سنت/كيلوواط ساعي، بالإضافة إلى رقم قياسي في سعر إنتاج الكهرباء في مشروع سكاكا الكهروضوئي (300 ميجاواط) الذي بلغ أدنى تكلفة لإنتاج الطاقة الشمسية الكهروضوئية بسعر 2.34 سنت/كيلوواط ساعي عند الإغلاق المالي".

ولفتت الطاقة، إلى أن المشروعين سيسهمان في تحقيق أهداف المملكة في مجال الطاقة المتجددة المتمثلة؛ لإنتاج 27.3 جيجاواط من الطاقة المتجددة بحلول العام 2024، وإنتاج 58.7 جيجاواط بحلول العام 2030.

ويذكر أن إضافة إلى الإغلاق المالي لمشروع دومة الجندل، أعلن مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة، مؤخراً، عن فتح باب تقديم العروض لـ6 مشاريع جديدة بطاقة إجمالية تبلغ 1.47 جيجاواط، إضافة إلى 6 مشاريع أخرى سيتم طرحها بحلول نهاية العام 2019، مما سيضيف 1.58 جيجاواط لمزيج الطاقة في المملكة.

ويتمتع اليِمني بخبرة تزيد عن 15 عاماً في صناعة الطاقة والطاقة المتجددة وأنظمة الطاقة، إضافة إلى خبرته في قطاع النفط والغاز، كما شغل منصب الرئيس التنفيذي في شركة الأصول الخليجية للاستثمار والتطوير التي انتقل منها إلى مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة، وعمل سابقًا كرئيس لقسم دعم واستثمار أنظمة الطاقة، وكذلك العمليات الدولية في أرامكو السعودية، وتولى العديد من المناصب في قطاع الأعمال لدى شركة شوا شل وشركة شلمبرجير.
 
وحصل اليِمني على درجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ودرجة الماجستير في إدارة الأعمال للتنفيذيين من جامعة IMD سويسرا، ودرجة الماجستير في الطاقة الكهربائية المستدامة من جامعة Brunel London بالمملكة المتحدة.