عنوان : وكالات

 أعلنت اللجنة المنظمة لفعاليات النسخة الأولى من معرض يوروتير الشرق الأوسط - المعرض التجاري العالمي المتخصص في مجال إدارة وتطوير الإنتاج الحيواني - برئاسة سعادة راشد بن رصاص المنصوري عن اختيار المملكة العربية السعودية ضيف شرف لفعاليات النسخة الأولى من المعرض الذي عملت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية على استقطابه للمنطقة وتنظمه في أبوظبي خلال الفترة من 2 إلى 4 سبتمبر المقبل . 

وأكد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة أهمية استضافة المملكة العربية السعودية الشقيقة كضيف شرف على فعاليات النسخة الأولى من المعرض باعتبارها أحد اللاعبين الرئيسيين في مجال تطوير القطاع الزراعي والثروة الحيوانية وضمان استدامته في المنطقة، يأتي الاختيار تقديراً لدور المملكة العربية السعودية الشقيقة الإقليمي والعالمي في مجالات التنمية الزراعية والاستدامة.

وأوضح معاليه أن ما تملكه من ممكنات قوية وبنية تشريعية فعالة ومتطورة في مجال الاستدامة الزراعية وتنمية الثروة الحيوانية سيسهم في تعزيز الجهود الرامية لنقل المعرفة والخبرات للمزارعين المحليين وزوار المعرض والاستفادة من التجربة الفعالة للمؤسسات والشركات السعودية العاملة في مجال الإنتاج الحيواني لافتاً إلى أن هذه الاستضافة تمثل مكسباً كبيراً للمعرض في نسخته الأولى وإضافة مميزة لما سيتضمنه من برامج وفعاليات.

وأضاف أن الوزارة تعمل بدورها بالتعاون مع الجهات والمؤسسات الحكومية المختلفة على مستوى الدولة وعلى راسها هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية ومؤسسات القطاع الخاص العاملة في المجال على تحقيق هذا الهدف عبر العديد من القنوات تشمل إيجاد مظلة تشريعية منظمة للقطاع وإطلاق الاستراتيجيات والخطط والمبادرات والمشاريع الداعمة للمزارعين ومربي الثروة الحيوانية.


ويمثل معرض يوروتير الشرق الأوسط منصة مثالية للشركات الزراعية والمربين والمنتجين والفاعلين في مجال الإنتاج الحيواني لدخول سوق المواشي المتنامي في المنطقة في ظل وجود 265 مليون رأس من الماشية في بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وفق الإحصائيات الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة /الفاو/ والاستفادة من الفرص المتاحة للمساهمة في إرساء مستقبل واعد للإنتاج الحيواني في المنطقة.

ويوفر المعرض الذي سينظم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض فرصة مثالية لمربي الثروة الحيوانية والمنتجين والمهنيين في مجال الثروة الحيوانية للوصول إلى المعرفة التكنولوجية المتقدمة والتطورات العالمية في هذا القطاع الحيوي والتعرف على أفضل السلالات العالمية وأحدث التقنيات والتكنولوجيا المرتبطة بتربية الثروة الحيوانية وتعظيم العائد منها والاستفادة من العروض الحيّة التي سيتم تنظيمها ضمن فعاليات المعرض من قبل نخبة من الخبراء الدوليين والمختصين في مجال إدارة الثروة الحيوانية.