عنوان : معارض وملتقيات

في إطار تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، الخاصة بتطوير القطاع الصحي في المملكة، وتحت رعاية وزارة الصحة، وبتنظيم من شركة إنفورما، تنطلق فعاليات معرض وملتقى الصحة العالمي الشهر القادم بالرياض. تشارك في المعرض أكثر من 180 شركة محلية وعالمية عارضة مع مجموعة واسعة من منتجات وخدمات الرعاية الصحية، باعتباره منصة الرعاية الصحية الرائدة في المملكة العربية السعودية التي تمكّن السوق العالمي من التلاقي والتواصل مع الرواد والمسؤولين في قطاع الرعاية الصحية السعودي. 

ويمثل ملتقى الصحة العالمي التي ستنعقد فعالياته في الفترة من 10 إلى 12 سبتمبر 2018 بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض بالرياض، منصة متخصصة تدعم أهداف وزارة الصحة وجهودها لتحسين جودة الرعاية الصحية الوقائية والعلاجية، بالعمل على زيادة نفقات الرعاية الصحية الخاصة من 25% إلى 35% من إجمالي نفقات الرعاية الصحية، وسعيها المستمر لزيادة عدد المنشآت الصحية المرخّصة من 40 إلى 100، وزيادة عدد المستشفيات المعتمدة دولياً.

وسيعمل معرض وملتقى الصحة العالمي على تلبية احتياجات سوق الرعاية الصحية بالمملكة العربية السعودية، بتوفير المحتوى عبر مناطق مخصصة للابتكار والمختبرات وصناعة الأدوية وبناء الرعاية الصحية. ويعد سوق المختبرات السعودية أحد أكبر القطاعات الفرعية في المنطقة، إلى جانب الدور الذي تلعبه صناعة الأدوية باعتبارها واحدة من أكثر الصناعات نموًا في المنطقة. كما أن رؤية المملكة 2030 شددت على دعم الابتكار كوسيلة لإيجاد الحلول.

يحتضن ملتقى الصحة العالمي في دورته الثانية هذا العام أكثر من 10 آلاف مشارك من مقدمي الرعاية الصحية وتجار المنتجات والموزعين وصنّاع القرار الرئيسيين والمسؤولين الحكوميين، بينما استقبل في نسخته الأولى العام الماضي عدد 122 شركة محلية ودولية، عرضت منتجاتها وخدماتها لأكثر من 9700 من المتخصصين في مجال الرعاية الصحة والأعمال التجارية.

كما يستضيف ملتقى الصحة العالمي 2019 مجموعة متنوعة من مؤتمرات التعليم الطبي المستمر (CME)، معتمدة من قبل الهيئة السعودية للتخصصات ومجانية طوال الأيام الثلاثة للمعرض، بحضور نخبة من المتخصصين من مختلف انحاء العالم.

وتنقسم هذه المؤتمرات إلى مؤتمرات إكلينيكية: مؤتمر إدارة المختبرات، مؤتمر تجربة رعاية المرضى، مؤتمر الأشعة الشاملة، مؤتمر إدارة الجودة، مؤتمر طب الطوارئ، ومؤتمرات غير إكلينيكية: مؤتمر الصحة الرقمية، مؤتمر بناء المستشفيات، مؤتمر القادة في الرعاية الصحية ومؤتمر الهندسة الطبية الحيوية. بالإضافة إلى ذلك سيتم عقد ستة ورش عمل خلال فعاليات المعرض بجهود مشتركة من كبريات الشركات العالمية والمحلية المتخصصة.

ويشهد الملتقى هذا العام مشاركة 25 دولة من بينها المملكة العربية السعودية، أستراليا، الكويت، الصين، فنلندا، ألمانيا، الهند، كوريا، الإمارات العربية المتحدة، المملكة المتحدة والولايات المتحدة. فيما تشمل قائمة أبرز العارضين: فيليبس، ميدترونك، سيمنس، سافير، عطية للمعدات الطبية، نوبكو، شبكة اكستريم الطبية، شبكة نات هيلث، ومجموعة الفيصلية.

تجدر الإشارة إلى أن انعقاد الملتقى في المملكة العربية السعودية يأتي باعتبارها أكبر سوق لمصنعي الأجهزة الطبية ومقدّمي الخدمات والتجار والموزّعين من جميع أنحاء العالم. كما يُعد هذا الملتقى منصة رائدة لجذب المستثمرين ومزودي الخدمات في مجال الرعاية الصحية. حيث سيتيح للشركاء الإستراتيجيين فرصة الالتقاء لتبادل المعارف والخبرات، والترويج لأحدث الابتكارات في القطاع الصحي.