عنوان : مال واعمال

قامت لارسن وتوبرو السعودية، إحدى الشركات التابعة لمجموعة لارسن وتوبرو الهندية متعددة الجنسيات التي تعمل في مجال التكنولوجيا والهندسة والبناء والتصنيع والخدمات المالية مع عائدات بقيمة 20 مليار دولار أمريكي، بتوظيف الدفعة الثانية من المهندسين السعودين حديثي التخرج كجزء من مبادرتها لتدريب المهندسين السعودين، وذلك بدعم من قطاع أعمال نقل الطاقة والتوزيع في الشركة.

صُممت مبادرة تدريب المهندسين السعودين بشكل مختلف عن المبادرات الأخرى على مستوى البلاد وتهدف إلى توفير المزيد من فرص العمل للمواطنين وتعزز الرؤية السعودية 2030 وبرنامج القيمة المضافة في المملكة الخاص بشركة أرامكو السعودية لدعم زيادة مستويات خلق القيمة المحلية وبالتالي خلق وظائف ذات جودة للسعوديين.

في احتفال أقيم مؤخراً في مدينة الخبر، تم قبول الدفعة الثانية المكونة من 13 مهندسًا سعوديًا بواسطة لارسن وتوبرو السعودية، حيث كانت الدفعة الأولى تتكون من 15 سعوديًا في العام الماضي. 

وقد حضر الاحتفال كل من أحمد شيخ، المدير القسمي، وعبد الله العبد الكريم، مهندس المشروع الرئيسي، وسعيد الشهراني، من أرامكو السعودية، بالإضافة إلى عبد العزيز الحمودي، مدير إدارة صيانة الأصول، و فهد ناصر الخير الله، مدير التدريب والتطوير، من الشركة السعودية للكهرباء والشبكة الوطنية، حيث تحدث كبار الممثلين من أرامكو السعودية، والمجلس الأعلى للتعليم، والشبكة الوطنية في المناسبة وتبادلوا تجاربهم كمتدربين في أيام التخرج وقصص ارتقائهم إلى مناصبهم الحالية.

وقال عبد العزيز الحمودي، مدير إدارة صيانة الأصول بآرامكو : "يندر الشركات مثل لارسن وتوبرو السعودية التي لا تزال تعمل على تدريب وتطوير المهندسين الشباب المؤهلين محليًا لحاجة المشاريع الضرورية، مما يوفر فرصة فريدة لجميع الشباب لتحقيق النجاح في حياتهم المهنية. "

وقال المهندس فهد ناصر الخير الله، مدير التدريب والتطوير، في الشركة السعودية للكهرباء والشبكة الوطنية: " إنها فرصة عظيمة وفخورة للمهندسين السعوديين حتى يظهروا أمام العالم أن لديهم المعرفة والمهارات والاستعداد لمواكبة تطورات العصر الحديث والارتقاء بتوقعات الممكلة الكبيرة فيما يخص بمساهماتهم الفعالة في تنفيذ الرؤية السعودية 2030 التي أطلقتها الحكومة بنجاح".

وقال تي مادهافاداس، نائب الرئيس الأول ورئيس قسم نقل وتوزيع الطاقة في لارسن وتوبرو: "تعرف شركة لارسن وتوبرو باسم "كولومبوس" في مجالها حيث نقوم بقيادة عملية توسيع أعمالنا إلى مناطق جغرافية جديدة، وأحد أهم أسباب نجاحنا هي الطريقة التي دمجنا بها المواهب المحلية في صفوفنا، وتعد مبادرة تدريب المهندسين السعودين جزءًا حيويًا من هذه الإستراتيجية ونتمنى مع تقدمنا المتواصل أي يزيد ضخ المواهب السعودية في قوتنا العاملة حتى يتسنى لنا العمل سويا نحو تحقيق التنمية الشاملة للمملكة العربية السعودية. "

تعمل مجموعة لارسن وتوبرو في أكثر من 30 دولة حول العالم، ولديها فروع ومكاتب في مختلف أنحاء الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت وعمان .