عنوان : مال واعمال

 أفصحت مجموعة الحسن غازي إبراهيم شاكر، المشار إليها باسم "الشركة" أو "المجموعة"، الرائدة في استيراد وتصنيع وتوزيع أجهزة التكييف والأجهزة المنزلية في المملكة العربية السعودية، عن نتائجها المالية لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019.

 فقد تحسنت إيرادات الشركة خلال الربع الثاني من العام 2019م لتصل إلى 253,5 مليون ريال سعودي وبزيادة قدرها 19,4% مقارنة بالربع المماثل من العام 2018م، كما تحسنت إيرادات الشركة خلال فترة الستة أشهر من العام 2019م لتصل إلى 450,9 مليون ريال سعودي وبنسبة زيادة قدرها 5,5% بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام 2018.

وتُرجع إدارة الشركة السبب الرئيسي وراء هذه الزيادة الكبيرة في المبيعات والانخفاض الكبير في صافي الخسارة والخسارة التشغيلية إلى النجاح المستمر الذي يحققه برنامج التحول الاستراتيجي. 

حيث يرتكز البرنامج على تعزيز وتوسيع مصادر الإيرادات مع تحسين الكفاءة التشغيلية وبما يتماشى مع ترشيد الهيكل التنظيمي للشركة كما زادت المبيعات في الربع الثاني بنسبة 28,5% بالمقارنة مع الربع الأول من العام 2019، بينما انخفضت نفقات التشغيل والنفقات الأخرى بسبب انخفاض التكاليف المتعلقة بالموظفين وانخفاض تكاليف الإيجار وبعض المصاريف التشغيلية الأخرى، وفي الوقت نفسه ارتفعت حصة أرباح الشركات التابعة بمقدار5.4مليون ريال سعودي مقارنة بالربع السابق.

وتعليقاً على نتائج الربع الثاني، قال المهندس عزام سعود المديهيم، الرئيس التنفيذي لمجموعة الحسن غازي إبراهيم شاكر: "يسعدنا أن برنامج التحول الاستراتيجي، الذي تم إطلاقه رسمياً في بداية العام 2019م، قد بدأ يؤتي ثماره بالفعل وبدأت تظهر نتائجه الإيجابية على أداء كافة قطاعات الشركة.

وتحسنت بشكل ملحوظ حجم مبيعات الأجهزة المنزلية بصفة خاصة، كما حققت بعض العلامات التجارية الرئيسية للشركة خلال الربع الثاني حجم المبيعات المستهدف لها، كما حققت وحدة المكيفات التجارية نمواً كبيراً في مبيعات العملاء من المؤسسات والشركات، فضلاً عن زيادة طلبات الشراء فيما يتعلق بالمشروعات الكبرى .

و "نظراً لبدء تطبيق المتطلبات الجديدة للهيئة السعودية للمواصفات والجودة ، سعت الشركة الى نصب تركيزها على الانتهاء من تصريف المخزون قبل نهاية الشهر الحالي ، حيث نتطلع بعد ذلك وإلى أن تحقق استراتيجيتنا الجديدة للمبيعات نتائج ذات مردود إيجابي على نتائج الشركة المالية ، فضلاً عن الكفاءات التي تم استقطابها خلال الآونة الأخيرة من خلال إعادة هيكلة كافة قطاعات الشركة ".

نمو إيرادات المبيعات للشركة داخل المملكة خلال فترة الستة أشهر من العام 2019، حيث سجلت زيادة بنسبة قدرها 16% بالمقارنة مع الفترة المماثلة من العام 2018. حيث تحسن حجم المبيعات في جميع قطاعات الأعمال الرئيسية (المستهلك والمشاريع وخدمات ما بعد البيع).

وتابع أبونيان: " وقد اتخذنا العديد من الإجراءات والتي استهدفت بشكل رئيسي ترشيد التكاليف وتحسين إدارة رأس المال العامل، فضلاً عن تحسين الهيكل التنظيمي للمجموعة. كما تمكنّا من تحسين كفاءة القوى العاملة لدينا نتيجة إعادة الهيكلة التنظيمية والإدارية لحجم الموظفين بالشركة، وذلك من خلال استقطاب الكفاءات المهنية لتسريع تنفيذ استراتيجيتنا في التحول ولزيادة الكفاءة التشغيلية والانتاجية في كافة قطاعات الشركة. 

تشمل مجالات النمو المحددة مبادرة تركيب وحدات التكييف عالية الكفاءة التي أطلقها المركز السعودي لكفاءة الطاقة، والتي تدعم بشكل إيجابي عائدات المجموعة، بالإضافة إلى مساهمتها في تحقيق زيادة ملموسة في المبيعات. 

كما تتوفر المزيدٌ من الفرص عبر تطوير الاستراتيجية السعودية للإسكان ومبادرات دعم القطاع الخاص التي تبنتها الحكومة، والتي ستنعكس بشكل إيجابي على الفرص التسويقية لمنتجات الشركة.
بالإضافة إلى ذلك، ستستغل مجموعة شاكر حصتها في السوق من مجموعة مكيفات الهواء Multi Vمن إل جي لتقديم عطاءات خلال الفترة القادمة لعدد من المشاريع في ظل الاستراتيجية العقارية التي تتبناها الدولة حالياً، بالإضافة إلى مشروعات القطاع الخاص والتي من المتوقع ان تجد انتعاشاً خلال المرحلة المقبلة من خلال دعم حكوماتنا الرشيدة للاقتصاد الوطني. 

تحتل مجموعة الحسن غازي إبراهيم شاكر، المُدرجة في السوق المالية السعودية (تداول) بالرمز " SHAKER"، مكانةً رائدةً في السوق السعودية باعتبارها متخصصة في استيراد وتوزيع أهم العلامات الكهربائية العالمية وشركة وطنية مصنّعة لأجهزة "إل جي" لتكييف الهواء. 

وتتضمن قائمة العلامات التجارية التي تقوم المجموعة بتوزيع منتجاتها "إل جي" و"إنديسيت" و"أريستون" و"ميتاج" و"ميديا" وأجهزة "بيسيل" المنزلية. 

ونجحت المجموعة في العام 2015 بزيادة حصتها في الشركة الإماراتية لخدمات إدارة الطاقة من 20% إلى 74%، ومن خلال تأسيس وحدة خدمات الطاقة (ESCO)، والذي يعنى بخدمات الطاقة، تكون الشركة قد اتخذت خطوة استراتيجية هامة على صعيد تنويع عمليات المجموعة وتعزيز إيراداتها.